اجتماعي / 55 فتاة يبرزن إبداعاتهن الحرفيّة في مهرجان صبيا للتسوق والترفيه السابع

اجتماعي / 55 فتاة يبرزن إبداعاتهن الحرفيّة في مهرجان صبيا للتسوق والترفيه السابع

استطاعت 55 فتاة سعودية من مختلف الفئات العمرية أن يجذبن بإبداعاتهن الحرفيّة أنظار آلاف من زوّار مهرجان صبيا للتسوق والترفيه في عامه السابع، الذي تنظمه حالياً لجنة التنمية السياحية بالمحافظة في ساحة البلدية بصبيا.
وجاء النجاح والتميز الذي حققته الحرفيات في خيمة الحرف اليدوية للأسر المنتجة، من خلال مهاراتهن في صناعة الحِرف القديمة التي كانت تمتهنها المرأة السعودية في الماضي، وعرض الأكلات الشعبية، ونقش الحناء، والخياطة والتطريز، وتصميم الأشكال والمجسمات، والرسم بأنواعه، وتنسيق الزهور، وتلوين الفخار، والإكسسوارات النسائية، والبخور والعطور، والتحف الخشبية، والألعاب الشعبية.
وفي جولة لوكالة الأنباء السعودية في أجنحة الأسر المنتجة التي هيأتها اللجنة المنظمة للحرفيات بالمجان، اطلعت على ما وصلن إليه من تميز وحرفية عالية في صنع وإنتاج ما يعرضنه من سلع ومنتجات, نتيجة معرفتهن بأدوات التقنية الحديثة التي أسهمت في بلورة جهود أمهاتهن وجدّاتهن في الصناعات التي كانت تعتمد على حرفة اليد، وتطوير آلياتها ومزجها بتقنيات العصر، لتواكب ذائقة الجمهور بمختلف شرائحه، مع الحفاظ على تاريخ وتراث أبناء المجتمع السعودي، لتخرج للمتسوقين في أصناف صناعية متعدّدة ذات صبغة محليّة.
وأوضحت أم خالد المتخصّصة في صناعة الروائح العطور التقليدية، أنها تعلّمت هذه الحرفة من أمها التي ورثت بدورها أصول الصناعة من الجدّة، مشيرة إلى أن إنتاجها من العطور المختلفة قد وجد قبول لدى مرتادي المهرجان، ساعدها في زيادة دخلها اليومي الذي تجنيه من المشاركة في هذا المهرجان، تلبية متطلبات الحياة.
فيما أكدت أم فيصل أن مشاركتها تتواصل في المهرجان منذ انطلاقته بأشغال الخياطة اليدوية، والأغطية والملابس، مبينة أنها وجدت إقبالاً كبيراً من مرتادي المهرجان سواء من المواطنين أو المقيمين على شراء مثل هذه الصناعات اليدوية.
من جانبها أفادت “أم زكي”, إحدى المشاركات في ركن الأكلات الشعبية أن المهرجان يعد مناسبة للتعرف على أصناف الأطعمة والفواكه التي تمتاز بها المنطقة، وأن الإقبال على أركان المأكولات الشعبية يزيد في الفترة التي تستريح فيها العائلات لقضاء باقي أمسيتهم في هذا المهرجان المتسع الفعاليات الذي يعد مكانا للترفيه ولقضاء وقت الفراغ فيه بعد انقضاء الفعاليات, فيما أعربت المشاركة مريم محمد, عن شكرها للجنة المنظمة لمشاركتها في المهرجان من خلال توفير خيمة لعرض منتجاتها اليدوية من الأواني الشعبية القديمة، والعطور، والبخور، وصناعات الخوص، والخياطة والتطريز.
وأبانت أم تركي أن مهرجان صبيا للتسوق والترفيه فتح لها نافذة أخرى ، وأتاح لها عرض منتجاتها الغذائية وتقديمها للزوار الذين ينشدون أفضل ما لدى الأسر المنتجة, أما صاحبة ركن التحف وتغليف الهدايا زهراء غروي فأشارت إلى أن الصناعات الحرفية تتميز بتكلفتها المنخفضة وعائداتها المرتفعة وساعدت بشكل ملحوظ في تمكين عمل المرأة وجعلها سيدة منتجة وفعالة في المجتمع وأسهمت في تحسين الدخل الأسري وتوفير فرص في سوق العمل.
بدورها لفتت “أم حياة” إحدى المستفيدات من مشروع الأسر المنتجة، إلى أنها لا زالت تحافظ على بعض المشغولات القديمة وتحرص على عدم التفريط فيها, فيما بينت إحدى الزائرات للمهرجان أن معرض الأسر المنتجة المقام ضمن فعاليات المهرجان يهدف إلى تدريب وتأهيل الأسر المنتجة بمحافظة صبيا وتمكينها من مواجهة التحديات وإتاحة الفرص لعرض منتجاتها وبيعها، وإيجاد قنوات تسويقية للأسر المنتجة تضمن دخل مستدام وتوفر عائدا اقتصاديا للأسر المنتجة يسهم في إعالتها ونقلها من مستهلكة إلى منتجة، وتحفيز المجتمع لتأسيس الاستثمارات المنزلية وتأصيل التراث الوطني والمشغولات اليدوية وتعزيز الهوية الوطنية، إضافة إلى تشجيع ثقافة ريادة الأعمال .
من جانبها أفادت المشرفة على الأسر رباب الدرسي أن الهدف من المشاركة هو مساعدة الأسر في تطوير قدراتهن ومواهبهن وتوفير الفرص التسويقية لمنتجاتهن عن طرق المعارض والمهرجانات، وزيادة قدرتهن التنافسية من أجل عكس الاهتمام بالأشغال الحرفية التي تحقق التنمية الاقتصادية المستدامة للمجتمع، مشيرة إلى أن مشاركات الأيدي النسائية الحرفية في مهرجان صبيا للتسوق والترفيه يأتي انطلاقاً من مبدأ التعاون وتحقيقاً لمصلحة المستفيدات بدعم مشاريع الأسر المنتجة التي من شأنها تحقيق الهدف الأسمى من تحسين للمستوى الاقتصادي للأسر والمساعدة وإيجاد فرص عمل للأسرة القادرة على العمل والإنتاج و تطوير منتجاتها، والارتقاء بمستوى جودتها.

The post اجتماعي / 55 فتاة يبرزن إبداعاتهن الحرفيّة في مهرجان صبيا للتسوق والترفيه السابع appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/2R01qfJ

Post a Comment

0 Comments