ضمور العضلات عند الأطفال: الأعراض والعلاج

ضعف عضلات الجسم أو ما يعرف طبيا باسم ضمور العضلات من الأمراض التي تشل حركة الجسم كونه يصيب الأنسجة العضلية بالضعف والتراجع. وعلى الرغم من أنه مرض يصيب الكبار بشكل أكبر خاصة لأسباب وراثية إلا أنه يظهر في سن مبكرة عند الرضع والأطفال وكلما كان اكتشافه مبكرا كلما كان العلاج ممكنا. وفي هذا السياق، سنقدم في مقال اليوم المزيد من التفاصيل عن مرض ضعف أو ضمور العضلات عند الأطفال مع أبرز أعراضه حتى تتمكني سيدتي من الحفاظ على صحة طفلك.
ضمور العضلات عند الأطفال

أعراض مرض ضمور العضلات

تختلف أعراض مرض ضمور العضلات من طفل لآخر حسب مدى إصابته بالمرض و طريقة التوزيع في الجسم وتوقيت الإصابة بالمرض، إلا أنه توجد العديد من الأعراض المشتركة بين جميع الأطفال وهي كالآتي:
  • تلاحظ الأم وجود تفاوت في حجم عضلات أحد الأطراف مثل أن تكون يد أكبر من اليد الثانية أو قدم أقصر من قدم.
  • اتخاذ الطفل وضعية غير طبيعية أثناء النوم، الاسترخاء أو الجلوس بوضعية الضفدع، إضافةً إلى تثبيت الرأس  أو تقوس الظهر عند محاولة إجلاس الطفل.
  • الإحساس بألم في أحد الأطراف.
  • المقاومة العضلية تجاه تحريك أي عضلة في الجسم فإذا كانت المقاومة أقل من المستوى الطبيعي للطفل يجب عندها مراجعة الطبيب لفحص عضلات الطفل.
  • عدم قدرة الطفل على الركض أو تسلق الدرج لفترة زمنية محددة مقارنة بأترابه، كما يصبح الطفل قليل الحركة.

 أسباب ضمور العضلات عند الرضع والأطفال
أثبتت مجموعة من الدراسات أن أسباب ضمور العضلات ترجع لعدة أسباب وعوامل ترتبط بالوراثة والجينات منها ما يأتي:
  • الإصابة بنقص في المادة البروتينية التي تعرف “بالديستروثين” الموجودة داخل العضلات والتي تعتبر هامة وأساسية في تكونها.
  • التعرض لسوء التغذية مما ينتج عنه نقص في الفسفور والكالسيوم وهي عناصر ضرورية لصحة العظام والعضلات.
  • التعرض لأمراض القلب أثناء الولادة.

علاجات متاحة لضمور العضلات

  • ممارسة التمارين الرياضية وخاصة السباحة التي تعتبر من أبرز طرق تقوية العضلات.
  • خضوع الطفل للعلاج الطبيعي والفيزيائي الذي يعد من أبرز سبل التخفيف من سرعة تقدم المرض، حيث يعتمد على القيام بالتمارين الرياضية، واستخدام الأجهزة لتدليك عضلات اليدين والساقين وتنشيطها لأن قلة حركة العضلات تزيد من تقدم المرض وتجعل العلاج أصعب.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية وهي علاج طبي حديث أثبت فاعلية في علاج ضمور العضلات .
  • يقرر الطبيب المختص إجراء تدخل جراحي في حالات مستعصية لتحسين قدرة العضلات على العمل.

مصدر الخبر : http://bit.ly/2ViKqoQ


شيماء

Post a Comment

0 Comments