كل هذه العوامل قد تؤدي إلى إصابتك بالسمنة فاحذريها

مع انتشار مرض السمنة بشكل كبير على مستوى العالم، دق العديد من الأطباء وأخصائيو التغذية ناقوس الخطر من هول هذه الظاهرة وتبعاتها الخطيرة. ولأن الأمر لا يتعلق فقط بالناحية الجمالية، بل إنه يشمل الجانب الصحي أيضا، فقد بات لزاما على الجميع التغيير في سلوكاتهم ونمط معيشتهم اليومي؛ ذلك أن زيادة الوزن لا ترتبط في حقيقتها بالأنظمة الغذائية فحسب وإنما هي على علاقة أيضا مع مجموعة أخرى من العوامل التي ندعوك إلى اكتشافها في ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال، وذلك لكي تأخذي حذرك منها عزيزتي. تابعي معنا إذا وتعرفي على جميع التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن!

للسمنة أسباب عديدة .. تعرفي عليها الآن معنا

 أسباب السمنة
كما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإن احتمالات الإصابة بالسمنة واردة في أي وقت، وذلك لأنها من المشكلات التي تتأثر بالعديد من العوامل، ومن ضمنها نذكر خاصةً :
  •  التقلبات النفسية:
تؤكد الدراسات العلمية على أن الشعور بالغضب أو الحزن يؤدي عادةً إلى زيادة الشهية، مما يدفع البعض إلى تناول كميات هائلة من الطعام (تعمل المأكولات على تعديل المزاج والتخلص من الطاقة السلبية خلال وقت قصير).
  •  العامل الوراثي:
تشير الدراسات أيضا إلى أن السمنة يمكن أن تنجم عن العامل الوراثي؛ فإذا كان أحد الوالدين مثلا يعاني من هذه المشكلة، فبنسبة كبيرة سيتوارث الأبناء تلك الخلايا الدهنية الزائدة عن معدلاتها الطبيعية.
  •  قلة الحركة:
إن تناول المأكولات الغنية بالسعرات الحرارية وعدم القيام بمجهود بدني لصرف الطاقة المخزنة، لهو من أكثر الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالسمنة؛ حيث أن الدهون تتراكم بشكل سريع في مناطق مختلفة من الجسم مسببةً البدانة (احرصي إذا عزيزتي على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لتفادي الوقوع في هذه المشكلة).
  • النوم بعد تناول الطعام مباشرةً:
عادةً ما تنتابنا تلك الرغبة في الخلود إلى الراحة والنوم بمجرد بلوغ المعدة حد الامتلاء، وهو شعور لا يمكن مقاومته من قبل البعض، مما يصيبهم بالسمنة من دون أن يشعروا بذلك؛ إذ يتوجب الإنتظار لفترة من أجل هضم الطعام الذي يتم تناوله.
  •  تناول بعض الأدوية
تشير الإحصائيات إلى وجود مجموعة هامة من الأدوية (وخاصة منها المتعلقة بمنع الحمل) التي تتسبب لأصحابها في مشكلات السمنة وزيادات الوزن، وذلك نتيجة ما تحتويه من مواد مسببة لاضطراب الهرمونات وتعطيل عملية الأيض.
  • الاعتماد على أنظمة غذائية غير صحية 
كثيرا ما يفشل العديد من الأشخاص في كبح رغباتهم الجامحة أمام الطعام، فتجدهم منكبين على تناول وجبات غنية بالسكريات وأخرى مشبعة بالدهنيات والنشويات، على غرار الحلويات والخبز والأرز والمعكرونة، بالإضافة إلى اللحوم الحمراء وغيرها من أصناف المأكولات الأخرى الدسمة. والنتيجة؟! كميات هامة من الدهون المتراكمة في أنحاء مختلفة من الجسم التي يصعب التخلص منها في ما بعد حتى مع أعتى أنواع الحميات الغذائية. أما ما يزيد الطين بلةً، فهو ومن دون شك إفراط البعض في الأكل وعدم التزامهم بالوجبات الثلاث المحددة خلال اليوم، فاحذري جميع هذه الأمور عزيزتي!

مصدر الخبر : http://bit.ly/2IDnIRp


سوسن

Post a Comment

0 Comments