تعرفي أكثر على تقنية الميزوثيربي وخصائصها الجمالية

تعتبر تقنية الميزوثيربي من التقنيات التجميلية القديمة التي تعتمد بالأساس على حقن بعض المواد المعينة مثل الفيتامينات والمركبات الطبيعية تحت الجلد لعلاج مشكل معين ويتم ذلك ضمن حصص علاجية متواصلة. لذلك اخترنا أن نقدم في مقال اليوم المزيد من التفاصيل عن هذه التقنية وأهم استخداماتها الجمالية.

الاستخدامات التجميلية لحقن الميزوثيربي

  • علاج السيلوليت: تعتبر الزيادة في الوزن السبب الرئيسي وراء ظهور السيلوليت، ويتسبب تراكم الدهون فوق النسيج الضام للجلد في منع وصول الدم المحمل بالأوكسجين وبقية العناصر الغذائية الضرورية. مشكلة يمكن علاجها بتقنية الميزوثيربي، حيث يتم اعتماد تركيبة خاصة تحتوي على مواد مذيبة للدهون، ناهيك عن الفيتامينات، الأحماض الأمينية وحمض الهيالورونيك مما يساعد في تحسن الدورة الدموية والليمفاوية، وتقوي النسيج الضام لتستعيد البشرة ملمسها الناعم.
  • مقاومة تجاعيد الوجه والرقبة: تعتبر الخطوط الدقيقة والتجاعيد من الأمور الطبيعية التي تصيب الجميع لكنها من الأشياء التي تزعج حواء، مشكلة يمكن علاجها بحقن الميزوثيربي التي تتضمن العديد من المغذيات مثل مضادات الأكسدة، الأحماض الأمينية، المعادن والفيتامينات وحمض الهيالورونيك التي يحتاجها الجلد لاستعادة مرونته، تقويته واستعادة لونه الطبيعي. هذا وتساعد أيضا في تعزيز قدرة الجلد على التخلص من الجزيئات الحرة التي تسبب التجاعيد والسموم التي تسلب النضارة.
  • تفتيح البشرة: عندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس الضارة تصاب بعض الخلايا بالتلف مما يتسبب في ظهور البقع البنية، كما تظهر أيضا عندما  توجد تغيرات هرمونية مرتبطة بالحمل أو استخدام أقراص منع الحمل. يتم في هذه الحالة اللجوء لحقن الميزوثيربي على أن يتم استخدام تركيبة مناسبة لعلاج هذه المشكلة.

  • إعادة نمو الشعر: يمكن لمن يعانون من تساقط الشعر الحاد والفراغات من النساء أو الرجال على حد السواء اللجوء لحقن الميزوثيربي حيث تفيد العناصر الغذائية التي  يتم حقتها في فروة الرأس على تقوية بصيلات الشعر وعودة نمو الشعر من جديد.

ماهي مدة العلاج باستخدام حقن الميزوثيربي؟

يتم استخدام حقن الميزوثيربي طيلة عدد معين من الجلسات لكنه ينحصر عادة  بين 6 -4 جلسات حسب الاستجابة للعلاج أو متطلبات الحالة مع فترة راحلة فاصلة من 2 إلى 3 أسابيع.

يتم الحقن الموضعي دون اللجوء للمخدر بفضل ابر رفيعة مع احتمال الشعور بالوخز، ولا تملك هذه التقنية أي آثار جانبية باستثناء الإحساس بالتورم والانتفاخ لمدة 48 ساعة.

ملاحظة: لا ينصح باستخدام الميزوثيربي لمن يعانين من أمراض القلب، الحوامل والمرضع، مرضى السرطان، مرضى السكري. من أصيبوا بالجلطات الدموية أو أمراض الدم. من أصيبوا بالسكتات الدماغية. من يتناولون أدوية القلب أو أدوية مسيلة للدم. المصابون بالتهابات الجلد، الصدفية، الهربس والمصابون بأمراض المناعة.

The post تعرفي أكثر على تقنية الميزوثيربي وخصائصها الجمالية appeared first on مجلة سيدات الامارات.



مصدر الخبر : http://bit.ly/2IA72tl


شيماء

Post a Comment

0 Comments