عدوى البكتيريا العقديّة من المجموعة أ Group A Streptococcal: كيف تتم الوقاية منها؟ هل هناك أي لقاح متوفّر؟ هل يمكن أن تكون مميتة؟ (د. حنينا أبي نادر)



إنّها كائنٌ حيّ واسع الانتشار وتُعدّ السبب البكتيري الأكثر شيوعًا لالتهاب البلعوم الحادّ إذ إنّها تشكّل ما يصل إلى 30% من حالات الإصابة لدى الأولاد . وتُسجَّل سنويًا في الولايات المتحدة أكثر من 10 ملايين حالة من حالات عدوى البكتيريا العقديّة من المجموعة أGAS  التي تصيب الحلق في الأصل والبشرة السّطحيّة والتي تكون غير مؤذية . وخلال فصل الشتاء والربيع ، يكون ما يصل إلى 20% من الأولاد في سنّ المدرسة والذين لا تظهر أي أعراض عليهم ، حَمَلةً لهذه العدوى. ويُمكن أن تظهر الأعراض على شكل التهاب الحلق ، والحمّى ، والطفح الجلدي ، وتضخّم اللّوزتَين ، والصّداع . كما أنّ العدوى تتسبّب بالتهاب الهَلَل cellulitis ، وقد تؤدّي إلى الإصابة بالتهاب السّحايا ، والالتهاب الرّئويّ ، وتجرثُم الدّم . ويُمكن أن يأتي التِهاب كُبَيبات الكُلَى الحادّ Acute glomerulonephritis نتيجةً لهذه العدوى .
في هذا الإطار، يُعتبر انتشار القُطَيرات التنفّسيّة الوسيلةَ الرئيسيّةَ لانتقال العدوى ، ولقد تم توثيق حالات تفشّي العدوى عن طريق الغذاء والمياه أيضًا . بناءً عليه، ولغايات التشخيص، من المهمّ إجراء فحص دم بالإضافة إلى القيام بزرع خلايا من الحلق throat culture . وتتجلّى متلازمة الصّدمة التسمّميّة Toxic Shock Syndrome بالإصابة بصدمة شاملة وفشل وظائف أعضاء متعدّدة وتوقّف التنفّس . وفي بعض الحالات ، يكون الفشل الكلويّ الحادّ والعلامات التي تظهر على الجلد متّصلَين بهذه العدوى.
أما العلاج فيكمُن في الـ "بنسلين " penicillin (أو الـ " إريثرومايسين " erythromycin إذا كان المريض يتحسّس من الدواء الأوّل) وتُعتبر الوقاية مهمّةً من خلال تنظيف اليدَين والتقليل من الاحتكاك بالنّاس عن قُرب . وتجدر الإشارة إلى أنّه ليس هناك أي لقاح بعد ، وأنّ شخصًا واحدًا من أصل 10 آلاف شخص يُعانون من هذه الحالات، يلقى حتفه في نهاية المطاف .


http://bit.ly/2TNiCYS


Post a Comment

0 Comments