رحيل ديك ديل... مبتكر «موسيقى الأمواج»



توفي عازف الغيتار الأميركي الشهير ديك ديل أخيراً عن عمر ناهز 81 عاماً بعدما هيمنت موسيقاه على ثقافة الشواطئ في ولاية كاليفورنيا في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات. اشتهر الراحل عام 1962 بموسيقى «ميسيرلو» الناجحة التي استخدمت في فيلم Pulp Fiction (إخراج كوينتين تارانتينو ــ 1994)، وهو يعتبر مبتكر «موسيقى الأمواج» (Surf Music ــ أحد فروع الروك)، كما كان له تأثير على عشرات الفرق وعازفي الغيتار المعروفين، أمثال: جيمي هندريكس (1942 ــ 1970)، وإيدي فان هيلين (1955)، وفريق «ذا بيتش بويز».

المتاعب الصحية التي ألمّت به لم تثنه على إحياء الحفلات، حتى أنّه قال ديل إنّه واصل العزف لأنه يريد «أن يموت على المسرح». وفي بعض المقابلات، لفت إلى أنّه بحاجة أيضا لكسب 3000 دولار أميركي شهرياً لـ «دفع تكاليف طبية لا يشملها التأمين بعد أن أصيب بالسرطان والسكري ومشاكل في الظهر».
وُلد ديل في الرابع من أيار (مايو) 1937، واسمه الحقيقي ريتشارد منصور، لأم بولندية وأب لبناني في مدينة بوسطن. تميز منذ سن مبكرة في العزف على عدد من الآلات الموسيقية، وانتقلت الأسرة إلى جنوب كاليفورنيا حيث قضى فترة المراهقة وأصبح مولعاً بركوب الأمواج.
في حديث إلى صحيفة «بالتيمور صن»، لفت إلى أنّه «ما كنت أحاول فعله هو تقليد صوت المحيط. عندما كنت أركب الأمواج كنت أشعر بهذا الصوت المدوي. كان أشبه بالصراخ وصوت النمر. وعندما بدأت العزف على الغيتار حاولت تقليد هذا الصوت الرخيم القوي». علماً بأنّه ظلّ يربّي أسوداً ونموراً في قصره لسنوات عدة. شخّص الأطباء إصابته بسرطان المستقيم عام 1966 وعاود المرض مهاجمته عام 2008، كما أصيب بمشاكل في الكلى.


http://bit.ly/2JnU3wX


Post a Comment

0 Comments