«أصوات سورية» في مدينة ليل الفرنسية



تحيي الأوركسترا الوطنية لمدينة ليل الفرنسية غداً الجمعة، أمسية موسيقية تتخللها قراءات شعرية بعنوان «أصوات سورية»، في الساعة الثامنة مساء.

 العمل الذي كتب موسيقاه الموسيقي الفرنسي بنيامين التاهر وأعده المسرحي الفرنسي لنسلو هاملن يقتبس مقاطع من أنطولوجيا «الشعر السوري المعاصر» التي أعدها بالفرنسية صالح دياب، وصدرت العام الماضي عن دار «لو كاستور أسترال». 

«أصوات سورية» يتضمن قصائد مختارة من الأنطولوجيا للشعراء: نزار قباني، أدونيس، نزيه أبو عفش، بندر عبد الحميد، فؤاد رفقه، أورخان ميسر، خير الدين الأسدي، نوري الجراح، عبد اللطيف خطاب، سنيه صالح، كمال خير بيك، لقمان ديركي، وصالح دياب. فضلاً عن مقاطع من مقدمة الكتاب.

 وتتخلل القصائد المغناة والمقروءة شذرات ترصد مأساة المجانين المتروكين للموت والتشرد من قبل المجتمع وأقرب الناس اليهم أثناء المآسي والحروب مستقاة من كتاب «الجنون وعيش نهاية» لعالم النفس الاسباني فرنسوا تيسكل، بالإضافة إلى بعض المقاطع الصحافية التي تتحدث عن بدايات الحرب في سوريا. عبارات منتقاة لأدونيس تعبّر عن موقفه من الحرب السورية. وتحضر مدينة حلب، في العمل بثلاثة قدود حلبية تحتفل بالحب والبهجة. 

تحتفل أوركسترا مدينة ليل الوطنية المعروفة عالمياً بالشعر السوري الذي ينفتح على المكان والزمان الإنسانيين والذي يتحدد بوصفه حوراً بين الذات والعالم، موضوعه الحب إذ يرتسم وجه سوريا الحقيقي، بعيدا عن الشعارات والشتائم والصراخ والتطبيل باسم الثورة الذي انتشر في فرنسا طيلة سنوات الحرب بوصفها أدباً وشعراً مقاوماً.
المشاركون في «أصوات سورية»: المسرحي لنسلو هاملن، الموسيقار بنيامين التاهير، المغنية راكيل كمارنيها، صالح دياب، الأوركسترا الوطنية لمدينة ليل بقيادة كلوي فان سويترستيد، وفرقة «وصلة» التراثية بقيادة كمال ميموني.
وسيوقّع صالح دياب كتابه «الشعر السوري المعاصر» بعد الأمسية في مكتبة الأوركسترا.



http://bit.ly/2H8vRwp


Post a Comment

0 Comments