استمتع بزيارة اجمل الوجهات السياحية في غرينادا



لم يقم الإسبان عبثاً بإطلاق اسم غرينادا على هذه الدولة المكونة من عدة جزر ساحرة وتقع في شرق دول الكاريبي! غرينادا.. اسم مشتق من مدينة غرناطة الأندلسية التي اشتهرت بتاريخها العريق وطبيعتها الأخاذة، وهذا وحده كافياً لأن يرسم في مخيلتنا تصوراً واضحاً عن طبيعة غرينادا وجمالها! كما وتعرف أيضاً باسم جزيرة التوابل وذلك لازدهارها بزراعة جوزة الطيب، القرفل، القرنفل والكاكاو! حيث ينتشر عبق هذه التوابل في جميع أنحاء غرينادا مما يجعلها وجهة مميزة للمستثمرين الذين يتطلعون للإقامة فيها أو للسياحة.

ما هي أهم الوجهات الممتعة التي يمكنك زيارتها في غرينادا؟

تمتلك غرينادا العديد من الوجهات المثيرة التي تستحق الزيارة، ولكننا سنختصرها لك في 4 وجهات مختلفة تنفرد كل منها بمميزاتها الخاصة:

- شاطئ جراند آنس

هو أشهر شواطئ غرينادا ويعتبر من أجملها، ويُطل على شواطئه منتجع (سبايس آيلاند بيتش) أشهر منتجع في غرينادا وواحد من أفضل المنتجات الشاملة بين دول الكاريبي جميعها.
يتميز شاطئ جراند آنس بـ رماله الذهبية وأمواجه الهادئة على امتداد 3 كيلو متر بألوان مياهه الفيروزية الهادئة والتي تشتد زُرقتها في عمق البحر إلى اللون الأزرق الكوبالت.. ويُزين هذه الشاطئ أقواسٌ خلابة من أشجار عنب البحر، أشجار اللوز وأشجار جوز الهند.
ويمتد أيضا على طول الشاطئ السفن السياحية، الأسواق الشعبية، أسواق التوابل والمطاعم.

- مدينة سانت جورج

هي عاصمة غرينادا ومن أجمل مدنها، تتميز بـ طرقها المتعرجة المدعومة بالتلال البركانية والتي تأسر العين بمنظرها الذي أخذ شكل حدوة الحصان! ويزيد من جمال المدينة  مبانيها الحجرية ذات الأسطح القرميدية الحمراء والتي تلتف حول شوارعها، ويتناغم مع جمال المدينة ميناء كاريناج الذي يزدحم بالزوارق والسفن التي ترسو فيه.. أما السكان المحليون لمدينة غرينادا يشتهرون بـ بيع التوابل ومنتجات الحرف اليدوية.
وللتاريخ نصيب في جمال هذه المدينة، حيث تمتلك أهم اثنين من المعالم التاريخية الرئيسية في المدينة واللذان يمتلكان إطلالات مذهلة على المدينة والبحر، وهما حصن جورج ، الذي شيده الفرنسيون في أوائل القرن الثامن عشر، وحصن فورت فريدريك.
ولا يمكننا أن نمر على مدينة سانت جورج دون زيارة المتحف الوطني الذي تم تشييده عام 1704 كـ مأوى للثكنات الفرنسية وسجناً محلياً، حيث يعتبر مادة تاريخية ضخمة لما يعرضه من التحف والقطع الأثرية بما فيها تحف الكاريب والأرواك، إضافة للصناعات المتعددة التي اشتهروا بها قديما وهي صناعات السكر وصناعات مستلزمات صيد الحيتان.
 إلى جانب المتحف يوجد بيت الشوكولاتة وهو الوجهة الأولى التي يقصدها عشاق الشوكولاتة عندما يذهبون لزيارة سانت جورج.
وللاستمتاع بتناغم الألوان المختلفة وتناول العصير الطازج وشراء التوابل بنكهاتها المتعددة؛ ندعوك للذهاب يوم السبت صباحاً إلى سوق سانت جورج الشعبي.

- حديقة المنحوتات المائية

إذا أردت أن تستمتع بحس الدهشة؛ توجه إلى خليج مولينيري شمال مدينة سانت جورج لزيارة حديقة المنحوتات المائية التي ابتكرها الفنان جيسون دو كايرس تايلور! والتي تضم منحوتات وتماثيل مختلفة للهنود الحمر الأمريكيين وشخصيات محلية من غرينادا يعرضون تحت الماء، ويمكن الوصول إلى هذه الحديقة من خلال الغوص، الغطس أو من خلال القارب الزجاجي، وتعتبر هذه الحديقة تجربة مثيرة تستحق الزيارة والوصول إليها لاكتشاف عالم البحار في غرينادا.

- منتزه جراند إيتانغ الوطني ومحمية الغابات

عندما يعكس الاسم مضمون وجمالية المكان؛ فهذا سيجذب السياح والسكان لزيارة المكان! وهنا نتحدث عن المنتزه الوطني في غرينادا الذي تتشابك فيه النباتات والأشجار بمختلف أنواعها وأشكالها، ويضم بين أرجائه محميات لحيوانات من فصائل متعددة.
وتُعد بحيرة جراند إيتانغ النقطة المحورية لجذب الزوار إليهانسبة إلى شكلها الغريب الذي اتخذ شكل الحفرة!
ليس فقط المنتزه هو الذي يستحق الزيارة والاستمتاع به! إنما أيضاً يمكنك الاستمتاع من خلال اختيار واحدة من المسارات المؤدية إليه، حيث كل مسار يأخذك في مغامرة فريدة يتخللها اكتشاف أنواع مختلفة من الطيور، الحيوانات، النباتات والأشجار .. وهي كالتالي:
مسار لاباي والذي تمتد فيه تشكيلة لا متناهية من النباتات المحلية الرائعة
مسار شلالات كونكورد الذي تتقاطع فيه 3 شلالات مذهلة مع برك السباحة الطبيعية
والمسار الأخير هو مسار شولارين الذي تتقاطع فيه شلالات سفن سسترز مع ممر جبل كوا كوا، والذي يأخذك في نزهة ممتعة تمتد لـ 3 ساعات للوصول إلى البحيرة.

ألا تكفي زيارة غرينادا والتمتع بالسياحة فيها دون الحصول على جواز السفر الغرينادي؟

يمكنك ذلك! إلا أنك طالما كنت قادراً على الاستثمار أو المساهمة مالياً في غرينادا بهذه التكلفة المنخفضة فهذه فرصتك للاستمتاع بالإقامة في غرينادا والحصول على جواز سفر غرينادا مع الاحتفاظ بجنسيتك الأصلية، فإن غرينادا إحدى دول الكاريبي تُعد من الخيارات الأفضل! إضافة إلى سلاسة الحصول على هذا الجواز خلال فترة زمنية لا تتجاوز الـ  5 شهور فقط؛ حيث ما كل عليك فعله هو:

إما الاستثمار عقارياً بتكلفة منخفضة جدا تبدأ من 350,000 دولار أمريكي في أحد المشاريع المعتمدة من قبل الحكومة للحصول على الجنسية.
أو من خلال المساهمة المالية (برنامج التحول الوطني)، حيث يركز هذا البرنامج على زيادة الدخل المادي للحكومة لتطوير مشاريع دولة غرينادا من بناء مستشفيات، مدارس، مشاريع تنمية تكنولوجيا المعلومات، الآثار والسياحة وغيرهم من المشاريع.

وعند حصولك على الجواز ستتمتع بـ:

- الدخول إلى أكثر من 127 وجهة بدون الاضطرار لإصدار تأشيرة مسبقة بما فيها دول الاتحاد الأوروبي، الصين وروسيا
- ازدواجية الجنسية مع إمكانية الاحتفاظ بالجنسية الأصلية
- قوة جواز سفر غرينادا والذي صنف في الدرجة الـ 33 عالمياً
- الاستقرار الأمني في غرينادا
- لا يوجد أي متطلب للإقامة داخل غرينادا للحصول على الجنسية

Post a Comment

0 Comments