ابي رميا من لندن: لبنان أمام التحدي الأكبر والشعب يريد رؤية فاسدين كبار وراء القبضان



التقى النائب سيمون ابي رميا خلال زيارته الى لندن بأعضاء التيار الوطني الحر بحضور المنسق الأستاذ أمين خوري. 
 
وكان لأبي رميا كلمة عن الوضع السياسي في لبنان، أكّد خلالها أن الجميع أمام التحدي الأكبر وهو بناء الدولة القوية التي تؤمّن للمواطن حقوقه البديهية ومتطلبات الحياة الكريمة. وقال علينا استغلال هذه الفرصة الاستثنائية من خلال وجود العماد ميشال عون على رأس الجمهورية لتحقيق كل الوعود والآمال التي بناها اللبنانيون حول هذا العهد الرئاسي. وتابع ان الشعب اللبناني يريد اليوم أفعالاً وإنتاجية وليس شعارات رنانة واعطى مثلاً عن الخطابات التي تطالب بمكافحة الفساد التي يتفوّه بها المسؤولون السياسيون أما المواطن فيريد ان يرى فاسدين مهما علا شأنهم وموقعهم السياسي والوظيفي وراء القبضان. 
 
وكان الأستاذ أمين الخوري قد تحدّث عن وضع الجالية في بريطانيا والأجواء التنظيمية الداخلية للتيار وشدّد على أهمية التنسيق بين مكاتب التيار في الانتشار والقيادة المركزية في بيروت تحضيراً لكل الاستحقاقات القادمة. 
واختتم اللقاء بنخب المناسبة.


http://bit.ly/2XQBHb1


Post a Comment

0 Comments