إحتفال الـ"زامبو".. كرنفال فريد بنكهة ميناوية



سنة بعد سنة يزداد عدد المشاركين من مختلف المناطق اللبنانية ووسائل الإعلام الأجنبية لمواكبة إحتفال الزامبو الذي يقام يوم الأحد الذي يسبق الصوم لدى الطوائف التي تتبع التقويم الشرقي في الميناء، حيث فاق عدد المشاركين كافة التوقعات وبمشاركة إسلامية ومسيحية في المسيرة التي نظمها شبان وشابات الميناء عبر شوارع أحياء مدينة الميناء في طرابلس مرتدين اللباس التنكري وحاملين الرايات بعد صبغ أجسامهم بالألوان السوداء والفضي ليشكلوا كرنفالاً يشبه كرنفال البرازيل بنكهة ميناوية مرددين عبارات "زامبو زامبو".

مسيرة الزامبو إنطلقت مع  شباب الميناء من شارع يعقوب اللبان لتجول على مدى أكثر من ساعتين وسط شوارع المدينة وأزقتها، قارعين الطبول ومرددين الهتافات. ويقول أحد كبار السن أن مدينة الميناء تنفرد منذ أكثر من مئة سنة بهذا المهرجان وهو يهدف الى تطهير النفس والجسد وطرد الروح الشريرة من المدينة وينتهي دائماً بإلقاء الشباب المشارك أنفسهم في مياه البحر لتطهيرها وتطهير أجسادهم من خلال إزالة الطلاء عنها. فيما أشار كابي سرور الى أن المهرجان يعود تاريخه الى أيام وجود الجيش السنغالي على شواطئ الميناء حيث كانوا يقيمون الإحتفالات الصاخبة. ويكون الختام بتطهير الأجساد، غوصاً في مياه البحر الباردة وسط صيحات الفرح.



http://bit.ly/2F23DkX


Post a Comment

0 Comments