ألمانيا تؤكد أن هضبة الجولان منطقة سورية محتلة

جنود إسرائيليون على الحدود مع سوريا في الجولان – رويترز

أكدت الحكومة الألمانية استمرار اعتبارها هضبة الجولان التي ضمتها إسرائيل منطقة سورية خاضعة للاحتلال.

وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، في برلين اليوم الجمعة إن الموقف الألماني لم يتغير، ويتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 497، الذي صدر بالإجماع في عام 1981.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس الخميس أنه حان الوقت للاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان.

وحذرت ديمر من تصاعد حدة التوترات جراء هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن الجولان تعتبر منطقة مرتفعات مهمة استراتيجيا في شمال إسرائيل. وكانت إسرائيل احتلتها على نطاق واسع في عام 1967 وضمتها إليها عام 1981، وهو ما لم يتم الاعتراف به دوليا. ووفقا للقانون الدولي، فإن هضبة الجولان لا تزال أرض سورية تحتلها إسرائيل.

وفي قرار مجلس الأمن، فإن ضم إسرائيل للجولان لا أثر له وليس له فعالية قانونية على المستوى الدولي.

وقالت ديمر: “لا يزال هذا هو الوضع الراهن وفقا للقانون الدولي. هذا يعني أنه إذا كان هناك على الإطلاق أي تغيير في حدود الدول، سيكون في إطار اتفاق سلمي بين كافة الأطراف. الحكومة الألمانية ترفض أي خطوات منفردة”.

وذكرت ديمر أن المنطقة لا تزال نقطة انطلاق لهجمات على إسرائيل، وقالت: “التسوية السلمية يجب أن تراعي المصالح الأمنية المبررة للغاية لإسرائيل، وتحظر بالطبع على نحو دائم المخاطر المحتملة لإسرائيل التي تنطلق من هضبة الجولان”.



http://bit.ly/2TXa3dS


Night Shift

Post a Comment

0 Comments