ممثل انقلبت حياته رأسا على عقب.. أعلن "فقره" وهذه مهنته الجديدة



بعد أن سطع نجمه في عدد من أفلام بوليوود الناجحة، أجبرت الأوضاع المادية الصعبة الممثل الهندي سافي سيدهو، على العمل كحارس أمني يجني بالكاد قوت يومه.

وكشف سيدهو في الفيديو الذي نشره على "يوتيوب" عن مروره بأزمة مالية خانقة أجبرته على العمل كحارس، بعد ظهوره في أعمال سينمائية هندية شهيرة مثل "بلاك فرايدي" و"غولال" و"باتيالا هاوس".

وخلال الفيديو قال سيدهو: "أعمل لـ12 ساعة يوميا ولا أمتلك المال أحيانا لشراء تذكرة لركوب الباص. بات حضور فيلم في السينما بالنسبة لي حلما. وضعي الاقتصادي سيء للغاية"، وفق ما نقل موقع صحيفة "خليج تايمز".

 
 

وأثار عرض الفيديو لسيدهو تعاطفا واسعا من الممثلين أمثال راجكومار راو والمنتج أنوراج كاشياب، اللذين طلبا عبر تويتر مساعدة النجم الذي يمر بظروف صعبة.

وغرد كاشياب قائلا: "أحترم سيدهو الذي سبق لي التعاون معه سابقا ثلاث مرات. اختار العيش بكرامة والعمل في وظيفة محترمة بخلاف ممثلين آخرين انتهى بهم المطاف مدمنين على شرب الكحول".

وأضاف أنه سيعمل على مساعدة الممثل في العودة للأضواء، مشيدا بتواضعه وعمله البسيط رغم جميع الإنجازات التي حققها في مسيرته الفنية، وعدم لجوئه إلى طلب العون من الآخرين.



http://bit.ly/2YckqJx


Post a Comment

0 Comments