بسعر صادم.. ضوء أخضر أميركي لدواء "اكتئاب بعد الولادة"



أعطت الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية (إف دي إيه) الضوء الأخضر الثلاثاء لتسويق أول دواء مخصص لمعالجة الاكتئاب اللاحق للولادة عند الأمهات، وهو مرض خطر يطال والدة واحدة من بين تسع في الولايات المتحدة.
 
وميزة البركسانولون الذي يسوّق تحت اسم "زولريسو" من مختبرات "سيج ثيرابوتيكس" أنه سريع المفعول ويعطي نتيجة في يومين، في حين أن مضادات الاكتئاب التقليدية قد تحتاج إلى أسابيع أو حتّى أشهر لتؤتي بثمارها.
 
لكن يؤخذ هذا الدواء حقناً في مركز طبي وتحت إشراف طبي لمدة ستين ساعة بسبب خطر الإغماء الذي سجّل خلال التجارب السريرية.
 
وقالت تيفاني فاركيونه المكلفة بتقييم الأدوية في الوكالة الأميركية إن "الاكتئاب اللاحق للولادة مرض خطر قد يؤدي إلى الوفاة. وقد تراود النساء أفكار تدفعهن إلى إلحاق الأذى بأنفسهن أو بأطفالهن".
 
وأوضحت "هذا الترخيص الأول لدواء يعالج هذا النوع من حالات الاكتئاب".
 
ومن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً لهذا العقار، الشعور بالنعاس وبجفاف في الفمّ.
 
وأعلنت مختبرات "سيج ثيرابوتيكس" أن العقار سيصبح متوفراً في الولايات المتحدة في نهاية حزيران/يونيو. ومن المفترض أن يكلّف العلاج 34 ألف دولار، بحسب ما أفادت وسائل أميركية عدة.
 
وقد بيّنت دراسة أجرتها المراكز الفيدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أن 11,5% من الأمهات عانين من الاكتئاب اللاحق للولادة سنة 2012 في الولايات المتحدة.


http://bit.ly/2YckJEb


Post a Comment

0 Comments