ضاهر ترأس قداسا في منيارة لمناسبة عيد القديس يوسف



ترأس راعي أبرشية طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران آدوار جاورجيوس ضاهر، قداسا الهيا لمناسبة عيد القديس يوسف، في كنيسة مار يوسف للروم الملكيين الكاثوليك في بلدة منيارة، وعاونه في الخدمة الآباء ميشال بردقان، خليل الشاعر، باسيليوس غفري، وجورج ديب، في حضور الأم سوزان سلامة وراهبات وأخوية سيدة البشارة، فاعليات وحشد من المصلين. وخدمت القداس جوقة الرعية.

بعد تلاوة الانجيل المقدس، ألقى ضاهر عظة تحدث فيها النقاط الأساسية التي تمحورت في رسالة القديس يوسف منها: الحكمة، القامة والنعمة". وقال: "القديس يوسف هو نموذج المربي والأب، لذلك تضع الكنيسة تحت حمايته جميع الوالدين، والكهنة، والمربين فهم أيضا آباء، وأولئك الذين لديهم واجب التعليم في الكنيسة والمجتمع، لهذا أدعوكم أيها الآباء إلى أن تكونوا دائما قريبين من أبنائكم، تاركين لهم مساحة للنمو. إنهم بحاجة لكم، ولحضوركم ولمحبتكم. فكونوا لهم مثل القديس يوسف حراسا لنموهم في الحكمة والنعمة. حراسا ومربين لمسيرتهم في الحياة".

واستذكر ما غرده البابا فرنسيس على حسابه على "تويتر" في ما يتعلق بسيرة القديس يوسف والأهم فيها أن القديس يوسف "لم يقل يوما "لا"، وعلينا أن نتشبه بشجاعته وتواضعه".

كما كانت كلمة لكاهن الرعية الأب ميشال بردقان، شكر فيها "كل من تعب وسهر على تنظيم قداس العيد الاحتفالي"، مشددا على "ضرورة بذل الجهد لنقل القيم الروحية والانسانية والتقاليد المقدسة إلى أولادنا والأجيال الناشئة".

وفي الختام، تم توزيع كتب صلاة للقديس يوسف والقربان المقدس على المؤمنين.



http://bit.ly/2YsbIXM


Post a Comment

0 Comments