مقتل جندي في شرق أوكرانيا عشية الانتخابات الرئاسية

أ ف ب

قتل جندي أوكراني في تصعيد جديد للعنف مع المتمردين المدعومين من روسيا في شرق البلاد، على ما اعلن الجيش السبت عشية إجراء الانتخابات الرئاسية.

وذكر الجيش الأوكراني في بيان أنّ الوضع “تدهور بشكل كبير” في الساعات الـ24 الماضية، متهما المتمردين باستخدام أسلحة محظورة بموجب اتفاقات السلام بين الطرفين.

وأوضح الجيش أن أربعة من عناصره اصيبوا في الهجوم الذي تم بقذائف الهاون والمدفعية.

من جانبهم، لم يعلن المتمردون عن وقوع ضحايا في صفوفهم.

وبدأ النزاع بين الحكومة الأوكرانية والمتمردين المدعومين من روسيا في 2014 بعد أن ضمت موسكو منطقة القرم، وأدى إلى مقتل نحو 13 ألف شخص.

وتتهم اوكرانيا والبلدان الغربية موسكو بدعم الانفصاليين عسكريا، الامر الذي تنفيه روسيا رغم اعتقال جنود روس في المنطقة والانتشار العسكري الروسي الذي لاحظته وسائل الاعلام الغربية.

والاحد، سيسعى الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الموالي للغرب لإعادة انتخابه في انتخابات رئاسية يصعب التكهن بنتائجها، وتشكّل تحدياً كبيراً لهذا البلد الواقع على أبواب الاتحاد الأوروبي ويعيش منذ خمس سنوات نزاعاً مسلحاً وصعوبات اقتصادية ضخمة.

ويحظى فولوديمير زلنسكي الممثل والمنتج البالغ من العمر 41 عاماً بأعلى نسبة تأييد في نوايا التصويت، في مؤشر على ملل الناخبين من النخبة الملطخة بفضائح متكررة وإحباطهم بعد خمس سنوات من الحراك الموالي للغرب في ساحة ميدان الذي أوصل بترو بوروشنكو إلى الحكم.



http://bit.ly/2UnCSzH


Night Shift

Post a Comment

0 Comments