الثقافة: مشاركة مصر في معرض باريس للكتاب يمثل جسرًا للحوار الفكري

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، إن مشاركة مصر لأول مرة في معرض باريس الدولي للكتاب والذي سوف ينطلق غدا الجمعة، وسيستمر حتى 18 مارس الجاري، يمثل جسرًا للحوار الفكري بين المبدعين المصريين ومثقفي العالم ويشمل أيضًا عددًا من اللقاءات بين المثقفين المصريين ونظرائهم.

وأضافت عبد الدايم -في تصريح اليوم الخميس- أن وجود الكتاب المصري في قلب باريس يأتي تنفيذًا لأجندة فعاليات عام مصر فرنسا الذي أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن المقرر أن تشارك الوزارة ممثلة في هيئة الكتاب والمركز القومي للترجمة وصندوق التنمية الثقافية.. مؤكدة أن تواصل الفعاليات المتنوعة بين البلدين يعمل على توطيد أواصر الصداقة والمحبة ويعزز العلاقات بينهما.

من جهته، قال رئيس المركز القومي للترجمة الدكتور أنور مغيث إن الجناح الذي يحمل اسم مصر يضم عددًا من الفعاليات الثقافية منها الندوات وحفلات التوقيع، مضيفًا أن المشاركة في المعرض هامة للغاية فهو معرض مفتوح للجمهور؛ حيث يمكنهم من خلاله الإطلاع على أحدث إصداراتنا.

وأشار إلى أنه سيتم التواصل أيضًا مع عدد من دور النشر الفرنسية للحصول على حقوق الملكية الفكرية لإصدارات جديده للمركز و للمشاركة في مشروع الترجمة العكسية من العربية إلى الفرنسية من خلال مشاركة مصر في المعرض والاتفاق مع مجموعة من دور النشر.

وبدوره.. أشار رئيس الهيئة العامة للكتاب الدكتور هيثم الحاج إلى عرض العديد من العناوين والإصدارات الخاصة بالهيئة التي حققت نجاحًا في دورة اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، مضيفًا أن تلك المشاركة تعد إنجازًا جديدًا للثقافة المصرية في مجال المعرفة وتبادل الثقافات، كما تبرز الحراك الثقافي بين مصر والعالم.

يذكر أن مصر تشارك لأول مرة ممثلة في كل من الهيئة المصرية العامة للكتاب، والمركز القومي للترجمة وصندوق التنمية الثقافية في الدورة الـ39 لمعرض باريس الدولي للكتاب المقرر أن تنطلق غدا في بورت دو فرساي، ويلتقي أكثر من 3 آلاف كاتب فرنسي ودولي خلال هذا المعرض.



http://bit.ly/2FdhrsK


Night Shift

Post a Comment

0 Comments