وضع آلية جديدة لمعالجة الضريبة المستحقة على عوائد أذون وسندات الخزانة

أرشيفية

قال عبد العظيم حسين رئيس مصلحة الضرائب، أنه في إطار التعاون المشترك والبناء والمستمر بين وزارة المالية ممثلة في مصلحة الضرائب المصرية واتحاد البنوك المصرية فقد تم الاتفاق بين الجانبين على آلية المعالجة الضريبية للضريبة المستحقة على عوائد أذون وسندات الخزانة وذلك في ضوء عدد من الاجتماعات المتتالية التى عقدت بين الجانبين واخرها اجتماع تم عقده اليوم بمقر وزارة المالية بين ممثلي اتحاد البنوك ومصلحة الضرائب بخصوص احتساب الضريبة علي عوائد اذون الخزانة والسندات فى ضوء احكام القانون ١٠ لسنه ٢٠١٩ والصادر فى ٢٠فبراير ٢٠١٩

وقال حسين، أنه تم الاتفاق على تطبيق تلك المعادلة التي تم الاتفاق عليها على جميع اصدرات الأوراق المالية الحكومية (اذون وسندات) التي تمت اعتبارا من تاريخ العمل بهذا القانون وكذلك عمليات البيع والشراء التي تتم على هذه الإصدارات في السوق الثانوي ، بينما كافة الأوراق المالية الحكومية التي أصدرت قبل تاريخ العمل بهذا القانون وكذلك عمليات البيع والشراء التي تمت عليها فستسرى عليها المنظومة السابقة قبل تعديل القانون الاخير .

وأشار ” رئيس مصلحة الضرائب “، أن هذا الاتفاق جاء بغرض الوصول لرؤية موحدة تكفل المواءمة بين متطلبات الطرفين وصالحهما معا بغير تفريط في حقوق الخزانة العامة أو إقرار معالجة تؤدى الى أعباء ترهق ميزانيه البنوك وتعوق مسيرتها ومساهمتها الناجحة في تمويل المشاريع القومية الكبرى والأنشطة الاقتصادية والتنموية المختلفة.



http://bit.ly/2H5WVf2


Night Shift

Post a Comment

0 Comments