رولا: لهذا واجهت الصعوبات مع مرقدي!



بيروت ـ بولين فاضل

تجربة التمثيل في مصر وسورية لم تكف الفنانة رولا سعد  فصممت وخططت وقاست ليرى مسلسلها اللبناني الأول النور وتعرضه إحدى أبرز الشاشات في لبنان شاشة LBCI.

مسلسل «مجنون فيكي» أرادته رولا على قياسها يعزف مضمونه واجواؤه من عالم الموضة الذي يتملكها، وقد أحب البعض التجربة وانتقدها البعض الآخر، فكيف ترد رولا سعد وهي المعنية الأولى بالعمل؟

في مسلسلك اللبناني الأول، الموضة وعالمها هما المحور فهل كتب النص خصيصاً لك؟

٭ كتب نعم بناء على طلبي لأن الموضة هي عشقي ومتنفسي. في الماضي كانت هناك خياطة في منزلي تنفذ أفكاري، واليوم أنا استعين بمصممين أصدقاء لي أطلب منهم تجسيد ما أريده من تصاميم وأزياء.

عندما تتعرض ازياؤك للنقد، ماذا يكون موقفك؟

٭ في الماضي كان الأمر يحزنني لاسيما ان ثمة من ينتقد بطريقة سلبية وجارحة. مع الوقت ما عاد الأمر يعنيني ويؤثر بي، وبالتالي اعتدت ان ارتدي ازياء غريبة ربما للوهلة الأولى، لكنها بعد فترة تصبح موضة رائجة.

على سبيل المثال ازيائي في «مجنون فيكي» عمرها من عمر تصوير العمل أي نحو سنتين لكنها اليوم رائجة «وهلق موضتها».

لست من النوع الذي يتقبل النقد؟

٭ لا مشكلة عندي مع النقد شرط أن يأتي لائقا بعيدا عن أي تجريح.

أصداء مسلسل «مجنون فيكي» كيف تقيميها؟

٭ إيجابية، ومنذ الحلقات الأولى فاجأتني التعليقات الجميلة فيما كانت قليلة الآراء الجارحة.

كيف تعاملت مع الكلام الجارح؟

٭ اللامبالاة أفضل رد. أذكر أني حين كنت أشكو أمام الفنانة الكبيرة صباح من قساوة النقد، كان جوابها دائما «احزني يا رولا إذا لم يأت أحد على ذكرك».

الأكيد إني آخذ بكلام الكبار لكن في الوقت عينه أتمنى على كل من يملك منبرا أن يراعي في نقده أصول اللياقات.

في أي حال، ما يعنيني أكثر من أي شيء آخر هو رأي الناس الذين التقيهم في الشارع أو في السينما أو في أي مكان لأن ردة فعلهم هي الأصدق بالنسبة لي.

كم أنت حريصة اليوم على مشاهدة حلقات المسلسل؟

٭ أشاهد رغم إني كنت حاضرة خلال عملية المونتاج. طبعا لي ملاحظاتي لكن أذكر إني خلال التصوير وفي ظل قساوة ظروفه، كنت أردد إني بطلة في حال نجحت في إنجاز العمل، فقد واجهتنا صعوبات ومشاكل لاسيما أن أكثر مواقع التصوير كانت في منازل تخصني أو تخص أقارب لي وبالتالي لم تكن حياتي طبيعية طيلة تلك الفترة، واعتقد إننا لو لم نعمل يدا كعائلة واحدة لما بلغ المسلسل خواتيمه.

لم وقع الاختيار على الفنان يوري مرقدي لمشاركتك البطولة؟

٭ تربطني بيوري علاقة صداقة فضلا عن إني مؤمنة به كممثل وأحب طريقة أدائه مع العلم بأنها ليست تجربته الأولى في التمثيل، إذ سبق أن شارك النجمة حنان الترك بطولة فيلم كسر الدنيا.

لا أنكر إني في البداية وجدت صعوبة في تجسيد قصة حب مع يوري الصديق المقرب، لكن بعد ذلك تآلفت مع الجو ليصدق المشاهد ما تراه عينه.

هل من جديد أعددته بعد «مجنون فيكي»؟

٭ بعد «مجنون فيكي» كنت بحاجة إلى قسط من الراحة لاسيما ان قريبة لي صارعت الموت أثناء تصوير المسلسل قبل أن تفارق الحياة.

قلة نتاجك الغنائي إلام تبدين سببها؟

٭ ظروف الإنتاج الصعبة تجعلنا نفقد أحيانا الحماس للعمل. إلى ذلك، التأني ضروري، خصوصا إني أرفض طرح أغنية لمجرد القول إني موجودة.



http://bit.ly/2Dw4wA4


Post a Comment

0 Comments