القمة العالمية للحكومات 2019 تبشر من دبي بانطلاق حقبة جديدة للتسامح حول العالم


·        طوني روبنز يعلن عن مشروع إنساني بالشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة لإطعام مليار شخص
·        كريستين لاغارد: النساء أكثر عرضةً للآثار السلبية للذكاء الاصطناعي على الوظائف من الرجال
·        رئيس الوزراء الباكستاني يدعو إلى تطبيق مبدأ الحكم بحسب الأهلية على نطاق عالمي
·        قداسة البابا فرانسيس يلقي كلمةً في القمة
·        سمو الشيخ عبدالله بن زايد: الاعتقادات الدينية لا يمكن أن تكون مبرراً للتطرّف
·        تدريس وثيقة الأخوة الإنسانية الموقعة من بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر الشرف في الجامعات الإماراتية العام المقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 فبراير 2019—("ايتوس واير")-- في إطار فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات بنسختها السابعة لعام 2019 في دبي، تمّ الكشف عن مجموعةٍ من المبادرات من قبل بعض واضعي السياسات والقادة العالميين لتؤذن بانطلاق حقبة جديدة من التسامح.

وتضمّنت أبرز اللحظات في اليوم الأول من القمة التي تنعقد على مدى ثلاثة أيام، إعلان الخبير العالمي في القيادة ورائد الأعمال والناشط في المجالات الخيرية طوني روبنز عن تعاونه حالياً مع قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة حول مشروع إنساني لإطعام مليار شخص.

وفي مقابلة مع الإعلامي ريتشارد كويست، تطرّقت معالي كريستين لاغارد، المدير العام لصندوق النقد الدولي إلى المخاوف الواسعة من أن الذكاء الاصطناعي سيعيد تشكيل الوظائف في المستقبل، حيث قالت إنه حتى منصبها يمكن أن يتمّ تعديله في المستقبل القريب.

وفي إطار تسليطه الضوء على التحديات التي تواجهها باكستان في التغلّب على شبح الفساد التي بات يخيّم على البلاد خلال الأعوام الأخيرة، دعا رئيس الوزراء الباكستاني معالي عمران خان إلى تطبيق مبدأ الحكم بحسب الأهلية على نطاق عالمي.

وألقى قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية كلمةً متلفزة في القمة، حيث أشار إلى أنّ الإمارات العربية المتحدة بدأت فصلاً تاريخياً جديداً في عالم معاصر يتّسم بالتسامح. وبعد كلمة الحبر الأعظم، أشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات إلى أنّ اللقاء الذي جمع قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر قبل أيام بدولة الإمارات، والتوقيع الذي أعقبه على وثيقة الأخوة الإنسانية، سيتمّ تدرسيه في مدارس وجامعات الدولة اعتباراً من العام الأكاديمي المقبل.

وتختتم اليوم القمة العالمية للحكومات 2019 أعمالها التي استمرت ثلاثة أيام في مدينة جميرا بدبي. وجمع هذا الحدث البارز أكثر من 4,000 مشارك من 140 دولة، بما في ذلك، رؤساء الدول والحكومات، وممثلين رفيعي المستوى لأكثر من 30 منظمة دولية.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments