اخر الأخبار

ألمانيا تعيد تحفة تاريخية سرقها النازيون



أعادت الحكومة الألمانية تحفة فنية مسروقة إلى عائلة المقاوم الفرنسي، جورج ماندل، أحد أشهر القادة المناهضين للاحتلال النازي لفرنسا إبان الحرب العالمية الثانية.

والتحفة المستردة عبارة عن لوحة زيتية ثمينة أخرجها الفنان الفرنسي، توماس كوتور، في القرن التاسع عشر، بينما تعود ملكيتها الحقيقية لماندل، قبل أن يسرقها النازيون من منزله مع اجتياحهم لفرنسا عام 1940. في حين تولى متحف "جو دو بوم" الفرنسي مهمة متابعة القضية التي تكللت باسترجاع التحفة.

وتمكن خبراء من التعرف على اللوحة لأول مرة، في عام 2012، من خلال رصد عيب فيها لطالما تميزت به عن باقي اللوحات المشابهة، حيث عثر عليها ضمن مجموعة فنية تعود لتاجر ألماني بارز.

وفي تعليقها على الخبر، صرحت وزيرة الثقافة الفرنسية، مونيكا غروتيرز، قائلة: "أنا سعيدة جدا لرؤية اللوحة وهي تعود لأصحابها الشرعيين".



http://bit.ly/2FtQMZr