اخر الأخبار

جمانة حداد ل بيدرو غانم، أكثر من يحارب المرأة هي المرأة



حلّت الصحافيّة و الكاتبة جمانة حداد ضيفةً ضمن برنامج "كلام بسرّك" الذي يقدّمه الإعلامي بيدرو غانم عبر أثير إذاعة لبنان الحر. غانم وصف جمانة بأنها إستطاعت أن تمزّق الجسد لتُخرج منه الفكر الحرّ الذي لا يشيخ و لا يموت بل ينضج و يبقى سرمدياً و أن من يحبها و لا يعلم لماذا، هو لأنه يحبّ تاء التأنيث في كلمة "حريّة" . في بداية المقابلة، تحدّثت حداد عن كتابها الجديد "إبنة الخياطة" و التي تقصد بها كل إمرأة حسب تصريحها. فجمانة تتحدث في الكتاب بطريقة الرواية، و الخياطة هي جدّتها الناجية من الإبادة الأرمنيّة و التي ذاقت مرّ التهجير و التنكيل و المشي لأشهرٍ طويلة هرباً من بطش و إجرام العثماني، كما أن الرواية تغطّي أحداثٍ من حرب فلسطين كما حرب لبنان الاهليّة. و بعيداً عن الرواية، وعن سؤال بيدرو لها عن سبب محاربة المرأة الناضجة ، القويّة ، الطموحة أجابت حداد: إن أكثر من يحارب المرأة القوية و الطموحة و المستقلّة هي المرأة ، فإن هناك عدد كبير من النساء الخانعات و الخاضعات للذكورية ، و هنّ من يطبّقن أحكام الذكور أكثر من الذكور أنفسهم. و عن مدى وعي الجيل الجديد صرّحت حداد: الجيل الجديد من الشابات و الشبان باتوا أكثر وعياً و رغبةً في التغييرو في تحقيق التقدّم الإنساني ، فالصراع ليس بين الرجل و المرأة، الصراع هو من أجل الإنسانيّة . أما عن شعورها بالمسؤوليّة عندما تعلم أن كلماتها و كتاباتها قد غيّرت حياة البعض، إستشهدت جمانة بالناشطة "باميلا غانم" و التي إستمدّت من جمانة الكثير من القوّة أجابت بهذا الخصوص: أنا أيضاً إستمدّيت قوة كبيرة منها، و أنا أشعر بسعادة مطلقة عندما أكتشف أن لكلماتي و كتاباتي تاثير كبير على الناس.


يُذكر أن توقيع كتابها سيتمّ نهار الأحد في التاسع من كانون الأول عند الساعة السادس مساءً في ال waterfront Beirut و الذي كان يُعرف سابقاً ب Biel



http://bit.ly/2RBooHL