اخر الأخبار

دراسة: أواني مطبخية تهدد خصوبة الرجال!

ووجد علماء جامعة ''Padua'' في إيطاليا، أن المواد الكيميائية المسماة ''PFCs'' الناتجة عن المقالي غير اللاصقة يمكن أن تتداخل مع هرمونات الذكورة، وتؤثر على شكل الأعضاء الجنسية لدى الرجال.

وقال العلماء إن هذا التأثير لا يظهر في الرحم فقط، بل يمكن أن يكون لها تأثير و تدخل المواد الكيميائية، في مجرى الدم وتقلل من مستويات هرمون التستوستيرون، تأثيرات سمية على المراهقين الشبان أيضا.

كما وجدت الدراسة أن الشبان الذين نشأوا في منطقة ملوثة بمركبات الكربون الكلور فلورية، يعانون من قصر أعضائهم الذكرية بنسبة 12.5%، وقلة السماكة بمعدل 6.3%، مقارنة مع الشبان الأصحاء.

وتوصلوا إلى هذا الاكتشاف بعد قياس الأعضاء الذكرية لـ 383 شابا، يبلغ متوسط أعمارهم 18 عاما.

ونتيجة لذلك، يكبر الشبان بأعضاء ذكرية أصغر، وحيوانات منوية أقل صحة، بالإضافة إلى قصر المسافة بين كيس الصفن والشرج، وهذا دليل على انخفاض الخصوبة.

وربطت الدراسات هذه المادة الكيميائية بانقطاع الطمث المبكر وانخفاض وزن المولود، وانخفاض الخصوبة ومشاكل الغدة الدرقية وارتفاع نسبة الكوليسترول، وكذلك سرطان المثانة وسوء عمل الجهاز المناعي.

كما توجد "PFCs" في بعض المواد اللاصقة ومستحضرات التجميل والأدوية والإلكترونيات، ومنتجات التنظيف والتلميع والشموع ومبيدات الحشرات، والدهانات.

المصدر: روسيا اليوم



https://www.nessma.tv/famille/صحّة/دراسة-أواني-مطبخية-تهدد-خصوبة-الرجال-7971