اخر الأخبار

باسيل: مكافحة الفساد هي مقاومة سياسية بكل معنى الكلمة (الصور بعدسة جورج فغالي)



أكد رئيس التيار "الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن إطلاق حملة "التيار ضد الفساد" في مركزية التيار في ميرنا الشالوحي، "أننا قمنا بمراجعة في التيار "الوطني الحر" لمعالجة موضوع الفساد ولم تكن سهلة أبدا ودائماً نشعر بالمسؤولية أكثر لأننا معنيون بمطالبهم".

 

وتساءل باسيل "هل يكفي أن نكون غير فاسدين؟"، مشيراً إلى "أننا قررنا أن لا نسلم لهذه القوة الفاسدة التي أظهرت أنها أقوى مننا ويقومون باتهامنا لنصبح فريسة لاتهاماتهم"، مشدداً على أن "مكافحة الفساد هي مقاومة سياسية بكل معنى الكلمة".

 

واعتبر أنه "مثلما تحرر لبنان من الإحتلال العسكري علينا أن نكمل لنقضي على الفساد بكل الوسائل"، موضحاً خطوات الحملة عبر أن "نكشف الفاسدين ثم نرفع عنهم الحماية لأنهم محميون من قوى طائفية ورفع الغطاء عنهم وصولا للمحاسبة".

 

ولفت باسيل إلى "أننا قررنا تجديد عهدنا مع نفسنا وتجاه المواطنين لمحاربة الفساد"، مؤكداً أن "لا تبنى دولة طالما أن الفساد ينخرها بهذا الحجم".

 

وشدّد على "أننا قمنا كتيار بالكثير ونستطيع القيام بالكثير بعد ونواجه الكثير من الصعوبات"، مشيراً إلى "أننا اليوم سنكمل بكل الوسائل المتاحة وقررنا أن يكون شباب التيار شركاء بهذه المعركة عبر عدم إدخال ثقافة الفساد إليهم وتنمية هذه الثقافة في داخلهم وتنمية روح الإصلاح لديهم ليكونوا مشاركين في محاربة الفساد".

 

ورأى رئيس التيار أن "الحل ليس في أن يدخل جميع الفاسدين إلى السجن لكن الهدف أن يتوقف هذا الفساد وأن تكون ثقافة الشعب عموما ضد هذا الفساد"، مشيراً إلى أن "حملة "التيار ضد الفساد" هي لتوثيق مخالفات الفساد عبر تصويرها وتوثيقها لمحاربتها"، معتبراً أن "أخطر تهمة أن فكرة الفساد معممة ونحن لن نستكين للفساد ولن نقبل أن نكون في يوم من الأيام جزءً من هذه الطبقة السياسية الفاسدة".

 

وجزم "أننا نقبل أن نحاسب أنفسنا وآخر مثال هو مستشفى جزين التي كان مديرها العام قد عيّن عبر دعمنا ثم أعفي من مهامه وهذا الخطأ نتحمل مسؤوليته ونحن لن نتأخر للمحاسبة"، مطالباً الموظفين المحسوبين على التيار بأنه "لا يكفي أن نكون "أوادم" والمطلوب من الجميع إظهار الفرق عبر المواجهة أكثر فأكثر".

 

وأكد أن "مسؤوليتنا أن نؤمن لكاشفي الفساد الغطاء والحماية السياسية"، مشيراً إلى "أننا سنستمر في حملتنا مهما بلغت التضحيات ومهما قاموا بالتعرض لنا"، مشدداً مجدداً على أنه "كما تحرر لبنان من الإحتلال فستتحرر مؤسساته من الفساد".

 

واعتبر باسيل أنه "بحكومة وبلا حكومة نحن أناس لا نقبل بالوضع الذي يعيشه البلد"، مشيراً إلى أنه "لدينا الجرأة لنقول أننا لسنا راضين عن وضع البلد لكن أقل ما يمكن فعله هو أن لا نسكت وأن لا نكون متورطين"، موضحاً أنه "في كل مرة حاول البعض توريطنا بملف ظلت فقط إشاعة ونميمة ولم يستطع أحد إثبات شيء ضدنا".

 

ولفت وزير الخارجية إلى "أننا نطالب كل جهة معنية من التفتيش المركزي والقضاء ووزير العدل والمدعي العام عدم ترك قضية الإيدن باي"، مشيراً إلى أن "نضالنا وصل لأن يكون كتاب "الإبراء المستحيل" قانوناً أقر في مجلس النواب".



http://bit.ly/2QnoXIY