اخر الأخبار

أشجار بنك بيروت الميلادية المميزة تبرز المعنى الحقيقي للعيد



يتميز الشهر الميلادي ككل عام بالزينة الميلادية التي تملأ الشوارع والمحلات التجارية والشركات في مختلف المناطق اللبنانية. زحمة الزينة هذه تترافق مع زحمة الاعياد ووهجها.
 
وفيما يتانسى البعض  المعنى الحقيقي للعيد يبادر بنك بيروت هذا العام في خطوة لافتة تحمل هدف إنساني تحت عنوان "سوا تنزيد الخير"، وقد تبيّن أن زحمة السير التي تسبّبها نصب أشجار ميلادية في سن الفيل هدفها خيري وهي أشجار عملاقة مصنوعة بألوانlogo  بنك بيروت. وهذه الحملة تمتدّ لمدة 10 أيام تبدأ من 10 كانون الأول لغاية 21 كانون الأول، سيتم خلالها توزيع 3000 حصّة غذائية للمحتاجين بمعدّل 300 حصة في اليوم في المناطق التالية: سن الفيل، ذوق مكايل والبترون. وقد جرى التنسيق مع البلديات والجمعيات القائمة في هذه المناطق لتشكيل لائحة من العائلات المحتاجة في المنطقة للتمكن من مساعدتهم. 
 
ولأن موسم العيد هو شهر العطاء والمحبة قرّر بنك بيروت هذا العام على تخصيص ميزانية الصرف الدعائي لإقامة هذه الأشجار الميلادية التي تختلف عن غيرها بالشكل، المضمون، الفكرة والهدف. إذ تعمل على مساعدة عائلات محتاجة وتهدف لزرع إبتسامة على وجوههم كما أن هذه الحملة لا ترد طلب محتاج.
 
وتتضمن الصناديق الغذائية مونة تكفي عائلة لمدة ثلاثة أشهر تشمل زيت زيتون، معكرونة، مربى، طحين حمص، العدس، سكر وغيرها. وهي تجسد معنى المحبة والفرح والعطاء في هذا العيد المجيد.


http://bit.ly/2SuyQRt