اخر الأخبار

قطع نادرة في حطام سفينة غرقت منذ أكثر من 300 عام!



عثر غواصون على قطع نادرة من الأخشاب المحفوظة في حطام سفينة، غرقت منذ أكثر من 300 عام بعد إعادتها من قبضة قراصنة أسروها في إسبانيا.

وسيطر قراصنة مغربيون على سفينة النقل "HMS Schiedam" الهولندية، عام 1683، ثم تمكنت القوات البريطانية في وقت لاحق، من الاستيلاء عليها، قبل أن تفقد إلى الأبد في خليج "Gunwalloe"، في المقاطعة الإنجليزية كورنوال، في 4 نيسان 1684.

وشملت الاكتشافات السابقة المدافع والقنابل اليدوية وغيرها من الأسلحة، لكن الغطاس، مارك ميلبورن، من مؤسسة علم الآثار البحرية في كورنوال، "Cornwall Maritime Archaeology"، قال إن الخشب يعد اكتشافا خاصا للغاية، لأنه من النادر العثور على خشب غارق منذ ذلك الوقت ولم يتآكل.

وكانت "HMS Schiedam"، عندما غرقت في نيسان 1684، جزءا من أسطول يحمل معدات وأدوات وخيولا وأشخاصا عائدين من المستعمرة الإنجليزية في طنجة، الميناء الحالي في المغرب. وقادتها عاصفة نحو الصخور قبالة كورنوال، حيث قام السكان المحليون بنهب البضائع والأشرعة والمعدات.

وبفضل العواصف الأخيرة، أصبحت السفينة مرئية "أكثر من أي وقت مضى"، وبعد المزيد من الرياح العاتية في الأيام القليلة الماضية، يخطط الغواصون للعودة مرة أخرى، عندما تصبح الظروف الطبيعية مستقرة، لمعرفة ما إذا كان هناك المزيد من الحطام الذي يجب التحقق منه.



http://bit.ly/2EeTfH4