اخر الأخبار

نشاط السيسي في أسبوع: لقاء «بن سلمان».. واستقبال «سائقة التروسيكل»

الرئيس السيسي

تعدد نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأسبوع الماضي، حيث قام بجولة لتفقد مشروع أنفاق قناة السويس والمراحل الإنشائية للعاصمة الإدارية الجديدة، وشهد افتتاح معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وافتتاح المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية، وأجرى مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الكيني.

كما عقد اجتماعات لاستعراض مشروعات الهيئة العربية للتصنيع، والتقدم في تنفيذ المشروعات القومية التنموية، والموقف التنفيذي لإنشاء المنطقة الصناعية للمهمات بالروبيكي، واستقبل المواطنة مروة العبد سائقة التروسيكل بالأقصر، والمنتخب الوطني الحاصل على بطولة العالم للفرق للاسكواش، وفريق الآنسات لكرة القدم ومنح وسام الرياضة للأبطال الرياضيين.

واستهل الرئيس نشاطه الأسبوعي بالقيام بجولة تضمنت تفقد تطورات الأعمال في مشروع أنفاق قناة السويس شمال الإسماعيلية، والتي تتم بمعدلات زمنية قياسية وفقاً لأحدث المعايير الهندسية العالمية، وذلك تمهيداً لافتتاحها طبقاً للجدول الزمني المحدد لتصبح إضافة تنموية جديدة في مسيرة البناء والتعمير بالدولة، كما شملت جولة الرئيس تفقد المراحل الإنشائية للعاصمة الإدارية الجديدة، بما فيها مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح والحي الحكومي.

وحرص الرئيس خلال جولته على لقاء المهندسين والعمال بمواقع المشروعات، حيث استمع إلى شرح تفصيلي بشأن الأعمال الجارية بتلك المشروعات استعداداً للبدء في تشغيلها الفعلي.

وأشاد الرئيس خلال جولته بحجم الإنجاز الإنشائي الذي تم بمعدل زمني قياسي في مختلف المشروعات الجديدة، وكذا بالمجهود الضخم المبذول من قبل شركات المقاولات المنفذة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، مشددا على ضرورة الانتهاء من التنفيذ فى المواعيد المحددة لتصبح تلك المشروعات إضافة جديدة لعملية التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة حالياً على نحو يوفر المزيد من فرص العمل ويساهم في جذب الاستثمارات.

وأجرى الرئيس السيسي اتصالا هاتفيا مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، تناول التباحث حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بالقارة الأفريقية، حيث تم تأكيد دعم إحلال السلام في جنوب السودان، ومساندة جهود تحقيق الاستقرار في الصومال.

كما تم التطرق الى المؤتمر الدولي للاقتصاد الأزرق الذي تستضيفه كينيا في هذا الصدد نهاية الشهر الحالي، والذي تشارك فيه مصر بوفد حكومي رفيع المستوى، حيث تم التوافق حول أهمية موضوعات الاقتصاد الأزرق التي تهدف إلى تعظيم الاستفادة من المسطحات المائية في إطار جهود تحقيق التنمية في أفريقيا ودعم الأمن الغذائي والحد من الفقر والإدارة المستدامة للموارد المائية.

واتفق الرئيسان على تكثيف التنسيق المشترك خلال الفترة المقبلة لتعزيز علاقات التعاون الثنائي خاصة في مجال التبادل التجاري والاستثمار، فضلاً عن تعظيم آليات التشاور وتبادل الرؤى بشأن أبرز القضايا المستجدة على الساحة الإقليمية.

وشهد الرئيس السيسي افتتاح فعاليات الدورة الثانية والعشرين لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “كايرو آي سي تي”، وهو الملتقى الذي يعقد سنوياً تحت رعايته.

وتفقد الرئيس عددا من أجنحة المعرض الخاصة بالجهات الحكومية المصرية، واطلع على أبرز جهود المؤسسات الحكومية في إطار خطط الدولة المكثفة للتحول نحو حكومة ومجتمع رقمي متكامل، كتطوير بوابة الحكومة الإلكترونية، وتكامل نظم وقواعد البيانات القومية، وإنشاء منافذ الشباك الواحد للمستثمرين، وميكنة المنظومتين الضريبية والجمركية، وإطلاق الخدمات البريدية الإلكترونية، والاستعانة بنظم المحاكاة للتدريب على قيادة القطارات، وابتكار منظومة للتحكم في خطوط السكك الحديدية، وميكنة خدمات الجمهور المقدمة من وزارة الداخلية كالأحوال المدنية والمرور، وتصنيع أجهزة الكشف عن الحقائب، وتصنيع العدادات الكهربائية وتطوير منظومة التعليم الرقمي والتصحيح الإليكتروني، فضلاً عن إطلاعه على جهود الارتقاء بالخدمات المقدمة من شركات شبكات المحمول وأحدث تقنيات الجيل الرابع.

وشهد الرئيس السيسي افتتاح المؤتمر العربي الدولي الخامس عشر للثروة المعدنية، حيث أكد أهمية الحفاظ على الثروات المعدنية الغنية في مصر وحسن إدارتها واستغلالها لصالح الأجيال الحالية والقادمة من خلال رؤية متكاملة لتطوير منظومة التعدين، بما يساعد على دعم الاقتصاد الوطني ورفع القدرات التصنيعية للدولة وجذب الاستثمارات، وذلك تماشياً مع أهداف استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030.

واستقبل الرئيس السيسي بقصر الاتحادية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، حيث تم عقد لقاء ثنائي تلته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، وأكد الرئيس خلال اللقاء عمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والسعودية، وأن أمن واستقرار المملكة جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية؛ أشار الرئيس إلى حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي مع السعودية في مختلف المجالات، وتكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية للتنسيق الحثيث والمتبادل تجاه التطورات المتلاحقة التي تشهدها حالياً منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز وحدة الصف والعمل العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف التحديات الإقليمية.

وشهد اللقاء التباحث حول أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر والسعودية، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الدولتين، مع تأكيد أهمية دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما، فضلاً عن البناء على ما سبق وأن تحقق من نتائج إيجابية خلال الزيارات المتبادلة الأخيرة بين مسئولي الدولتين.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعا مع الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، تم خلاله استعراض نشاط وخطط ومشروعات الهيئة العربية للتصنيع في مختلف المجالات المدنية والعسكرية، فضلاً عن أطر التعاون القائمة في هذا الصدد مع عدد من الدول العربية والأجنبية.

ووجه الرئيس بمواصلة جهود تطوير الهيئة العربية للتصنيع وتحديثها تلبيةً لمتطلبات خطط التنمية المستدامة للدولة، وبما يتفق مع سياسة تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد وتعميق التصنيع المحلى، فضلاً عن الاستمرار في مساعي التعاون مع مختلف الشركات العالمية وتعزيز الشراكة الصناعية معها، بما يساهم في نقل وتوطين التكنولوجيا في مصر، وذلك في إطار أهمية الدور الذي تضطلع به الهيئة العربية للتصنيع في مجال الصناعة والاشتراك في تنفيذ المشروعات القومية والتنموية بالدولة، باعتبارها مؤسسة صناعية وطنية مؤهلة بالإمكانات البشرية والقاعدة التصنيعية.

واستقبل الرئيس السيسي كلاً من المنتخب الوطني الحاصل على بطولة العالم للفرق للاسكواش، وفريق الآنسات الفائز بالميدالية البرونزية في كأس العالم لكرة القدم النسائية الموحدة بالأولمبياد الخاص، بالإضافة إلى الأجهزة الفنية التي تولت تدريبهم، وقام الرئيس بمنح وسام الرياضة للأبطال الرياضيين.

وأشاد الرئيس بما حققه الأبطال الرياضيون من إنجازات، وإسهامهم في تعزيز مكانة مصر على الساحة الرياضية الإقليمية والدولية، مؤكدا تقديره لأبطال مصر الرياضيين لما يمثلونه من قدوة للشباب في التفوق وبذل الجهد وصولاً للهدف، ووجه بتوفير الإمكانات اللازمة لأبطال مصر الرياضيين ودعمهم بشكل كامل بما يضمن استمرارهم في تحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية.

واستقبل الرئيس السيسي بقصر الاتحادية المواطنة “مروة العبد”، سائقة التروسيكل بقرية البعيرات بالأقصر، حيث أعرب عن حرصه على الالتقاء بها شخصياً بالنظر إلى مثابرتها الحثيثة لتحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها، وأنها تعتبر نموذجاً مُشرفاً لشباب مصر كافةً، وقدوة يحتذى بها لجميع المصريين في الكفاح والعطاء والإصرار.

وتحدث الرئيس مع “مروة العبد” بشأن ما يمكن توفيره لها من احتياجات، لتحسين ظروف أسرتها المعيشية، حيث وجه في هذا الصدد بتلبية كافة طلباتها ومساعدتها على ما تقوم به من أعمال.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعا مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تناول استعراض التقدم المحرز على صعيد المشروعات القومية التنموية الجاري تنفيذها في مختلف القطاعات الخدمية على مستوى الجمهورية، فضلاً عن متابعة تطورات الموقف التنفيذي للتجمعات العمرانية والمدن الجديدة، حيث وجه الرئيس بمواصلة العمل وفق الجداول الزمنية المحددة للانتهاء من المشروعات، مع تطبيق أعلى معايير الجودة والكفاءة العالمية اعتماداً على الأساليب العلمية.

واختتم الرئيس السيسي نشاطه الأسبوعي بعقد اجتماع حضره اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء كامل هلال مدير إدارة المهمات، تناول استعراض الموقف التنفيذي لإنشاء المنطقة الصناعية للمهمات بالروبيكي، ووجه الرئيس بمواصلة خطوات المشروع نظراً للأهمية البالغة التي تمثلها المدن الصناعية الجديدة الجاري إنشاؤها في مختلف أنحاء الجمهورية، ودورها الهام في النهوض بالقطاع الصناعي ودفع عجلة الإنتاج والاقتصاد وتوفير المزيد من فرص العمل.

كما وجه الرئيس بالإسراع في تنفيذ المشروعات الخاصة بالمدينة الصناعية للمهمات بالروبيكي، وفقاً لأعلى المعايير والموصفات والانتهاء منها وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد، مع توفير كافة الخدمات والمرافق للمنشآت الصناعية المقررة إنشاؤها، بحيث تكون مكتملة الجوانب والأركان للبدء في الإنتاج والعمل فور الانتهاء من تشييدها.

أ ش أ



http://bit.ly/2Q59o8v


Night Shift